لابد أن الحجر المنزلي قد منعنا من الوصول إلى المكتبات العامة أو أماكن بيع الكتب المختلفة، ولكن هل حقًّا هذه الجائحة حرمتنا من الوصول إلى الكتب ومصادر التعلم؟

على الرغم من التبعات العديدة لجائحة كورونا، والأضرار التي ألحقتها بمجال التعليم، إلا أن فرص التعلم ما زالت موجودة، وإنّها بالأحرى قد ازدادت. فقد أصبح الوصول للمعلومة في هذا العصر أسهل من أي وقت مضى. فمثلاً لدعم التعليم وكل من يحب التعلم قامت شركة النشر الأمريكية-الألمانية Springer Nature بإطلاق مبادرة لتوفير مئات الكتب العلمية ومصادر التعلم مجانًا عبر الإنترنت وبشكل مفتوح للجميع.

وتهدف هذه المبادرة لتوفير أكثر من خمسمئة كتاب باللغتين الإنجليزية والألمانية بمختلف المجالات بشكل مجاني عبر منصتها SpringerLink، وستبقى هذه الكتب متاحة حتى نهاية شهر تموز (يوليو) من العام الحالي. لابد من استغلال الوقت أثناء فترة الحجر المنزلي، وإنّ قراءة الكتب وتعلم كل ما هو جديد قد يكونان من أفضل الوسائل لاستغلال هذا الوقت.

إذن جائحة كورونا قد أبعدتنا جسديا عن مصادر التعلم، ولكنها قربتنا أكثر من التعلم ووفرت الوقت الكافي لقراءة الكتب والالتحاق بالدورات عبر الانترنت.
بإمكانكم الاطلاع على لائحة الكتب العلمية المجانية التي وفّرتها شركة Springer Nature باللغة الإنجليزية وباللغة الألمانية في المصادر.

ونذكّركم “خير جليسٍ في الزّمان كتابُ”.