66376468_1571004406375443_3212309966002061312_n

إنَّ مِن أفضلَ وأدقّ الطُرُق لِفهمِ كوننا هي استعمالُ المُحاكاة الحاسوبيّة (Computer simulations)؛ ذلكَ لأنّنا لا نستطيعُ السفرَ عبرَ الزمن لِلوراء -أو بِتعبيرٍ أدقّ إلى الآنَ مثلًا !!

تُصنَّفُ أنظمةُ المُحاكاة هذه إلى قسمين، الأوّل هو بطيْ (ذو دقّةٍ عالية)، والآخر سريعٌ ذو دِقّةٍ أقلّ.
مؤخّرًا، قامَ فريقٌ دوليٌّ مِنَ الباحثين بِبناءِ نِظامٍ يعملُ بِإحدى تقنيّات الذكاء الاصطناعيّ، نِظامٌ أطلقوا عليه اسمَ (Density Displacement Model -D3M، يمتازُ بِدقّةٍ عالية في نفسِ الوقت يعملُ بِسُرعةٍ مُمتازة مُنتِجًا مُحاكاةً ثُلاثيّةَ الأبعاد لِلكون!

كانَ هدفُ الباحثين تعليمَ النموذج طريقةَ تَشكُّل الكون بِتأثيرِ الجاذبيّة، لِذلك قاموا بِتزويدهِ بِـ 8000 نِظام مُختلِف مُحاكي لِلجاذبية!
يحتاجُ النِظام إلى 300 ساعة حسابيّة لِبناءِ نِظامٍ مُحاكي واحد، ولكِن بعدَ تدريب (Density Displacement Model -D3M) وبِاستخدامِ البيانات المطروحة أصبحَ قادِرًا على إنتاج مُحاكاة في أجزاءٍ مِنَ الثانية!

أصبحت تطبيقاتُ تكنولوجيا الذكاء الاصطناعيّ رائِدةً في مجالِ البحوث العلميّة وفي الجوانِب الحياتيّة؛ تطوّرٌ وتسارُعٌ هائِل تشهدهُ هذهِ التكنولوجيا، ورُبّما أصبحَ مِنَ اللازِم مواكبةُ هذا التطوّر وهذا التسارُع.

كتابة وإعداد: حمزة الصقر​
 تدقيق لغويّ: أسيل الخوالدة